ورشة عمل تعريفية حول ضريبة القيمة المضافة

الموقع غرفة الرياض( المبنى الرئيسي) الدور الاول قاعة الشيخ عبدالعزيز المقيرن وقاعة الوفود
وقت البدء 14/05/2018 10:00 AM
وقت الانتهاء 14/05/2018 01:00 PM
الوصف

للتعريف بضريبة  القيمة المضافة  تتجه الجهات المعنية في المملكة  إلى تطبيق ضريبة القيمة المضافة التي تعد أحدث نظام ضريبي في العالم و يصنفها مختصو الاقتصاد أنها أقل الضرائب ضررا على النمو الاقتصادي، حيث لاقت نجاحا في دول العالم لثبات مردودها وعدم تغيرها بتغير دخل الفرد أو ثروته. وتأتي هذه الخطوة كسياسة جديدة لتقليل الاعتماد على إيرادات البترول، والدفع بمصادر غير مستغلة جديدة وقطاعات لتعزيز إيرادات المملكة.  و يؤكد مسؤولون حكوميون في المملكة أن هناك خطوات جدية تأتي ضمن التزامات خليجية وخطوات إصلاحية للمنظومة الاقتصادية، لتطبيقها مع بداية عام 2018 م

. أن ضريبة القيمة المضافة تعتبر أقل الضرائب ضررا على النمو الاقتصادي، مشيرا إلى أنها لاقت نجاحا في دول العالم لثبات مردودها وعدم تغيرها بتغير دخل الفرد أو ثروته. كما أن إمكانية استيفائها بنسب متفاوتة في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية، بدءا من الإنتاج ومرورا بالتوزيع وانتهاء بالاستهلاك، يجعل منها ضريبة مركبة غير مباشرة، ليتم تطبيقها على جميع المواطنين والوافدين بعدالة ومرونة ودون تمييز، إضافة إلى إمكانية فرضها بنسب تنازلية على ذوي الدخل المحدود، مع إعفاء المنتجات والخدمات الضرورية مثل الغذاء والدواء والأنشطة الطبية.و ستتولى هيئة الزكاة والدخل تحصيل ضريبة القيمة المضافة عند  تطبيقها وفقا للاختصاص،

كما أنها ضريبة غير مباشرة لأنها لا تجبى مباشرة من المستهلك، بل تستوفى من المؤسسات التي تبيع المنتجات والخدمات في كل مرحلة من مراحل التصنيع والتوزيع والاستهلاك. ووصفها بأنها ضريبة - حيادية -، فلا تؤثر سلبا على هيكلة الأسعار ولا تمس بالقواعد التنافسية التي تراعي الاقتصاد المحلي في الدول الخليجية، بل تشمل مبدأ تخفيض الضريبة وحسمها أو إعادتها، ما يساعد على عدم تراكم عبئها الضريبي.
 
 
 
 » تفاصيل الفعاليات