الراجحي : من كل 100 مشروع يقام هناك عشرة مشاريع فقط تستمر وتنجح



نظمت غرفة الرياض ممثلة بلجنة الاستثمار والاوراق المالية بالتعاون مع مركز صون للاستشارات ، محاضرة اختصت بتقديم مجموعة من النصائح والارشادات الاقتصادية لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمبادرين من أصحاب المشاريع المتجددة أو الخلاقة , قدمها الأستاذ الجامعي والمؤلف ورجل الأعمال الدكتور خالد بن سليمان الراجحي , الأحد الماضي .
واستعرض الراجحي خلال مناقشة كتابه ( تحويل الفكرة إلى فرصة ), عدد من صفات الشخص المبادر وأسلوبه وكيفية صقل مواهبه الخاصة , ودور هذه الصفات في نجاحه وتميز , مشيراً أن للمبادر صفات فسيولوجية ونفسية ربما تدفعه وتعينه على النجاح والتميز , وقدم مثالا على ذلك بقوله " قد تكون مستشارا ماليا متميزا , وقد يحتاجك أحد المبادرين لإضفاء المزيد من التخصصية والاحترافية والدقة المالية لأعماله , إلا أن قدرتك في الاستشارة لا يعني قدرتك على أن تتولى المبادرة بنفسك " , مشيراً أن الدراسة والتخصص لا تكفي للتميز ولا بد من حضور عنصري المخاطرة والجرأة .
وقدم الراجحي بعض الفروقات التي تميز المبادر عن الإداري الناجح , معتبراً أن المبادرة هي بذرة تولد مع الشخص وإن كانت بحاجة للصقل والمتابعة , بينما الإدارة الناجحة قد تكتسب بالتعلم .
واشار إلى أهمية دراسة الأفكار والفرص وعدم إهمالها بأي شكل من الأشكال والتيقن من أن هذه الدراسة هي البداية الحقيقة للنجاح بعد الله سبحانه , وقال أن من كل 100 مشروع يقام , هناك عشرة مشاريع فقط تستمر وتنجح , وقال أن هذه الاحصائية الغير صحية والتي يميل نسبة كبيرة منها إلى الفشل , كانت بسبب إهمال التخطيط ووضع الرؤية والاستراتيجية طويلة المدى .
وقال معرفا ( الفكرة ) التي قد تنتقل لفرصة مناسبة , هي التي تقوم على مبدأ الميزة النسبية التي تميزه عن غيره من المشاريع , مشيراً إلى أنه من الخطأ الاعتقاد أن المال فقط هو من يرسم خطوط الفكرة المتميزة , وكذلك من الخطأ الاعتقاد أن نوعية المشروع فقط هو من يحدد نجاحه , واضاف محددا عناصر نجاح المشروع بوضوح الرؤية والرسالة والأهداف وتحليل المنافسين واستراتيجية المشروع والاستراتيجية التسويقية والإدارة المتوازنة .
وحذر الراجحي أصحاب الأفكار التي ينوون تحويلها لمشاريع بعدم إضاعة قسم كبير من أموالها بالدراسات , فيما نصح باعتماد صاحب المشروع على نفسه وإن كانت الفكرة أقل من المرغوب ومن ثم يمكن له أن يطورها مع الوقت , محذرا كذلك من الاعتماد بشكل رئيس على أموال ممول شخصي , ما لم يكن التمويل من جهة تمويلية رسمية متخصصة , وإلا قد يطير الممول بجل المحصول ويترك لك القليل .  

شارك الخبر