الحمادي: مشروع "القدية" يخدم المحافظات استمتاعاً واستثماراً وتوظيفاً للشباب

أكد عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس لجنة تنمية المحافظات الأستاذ محمد بن فهد الحمادي أن مشروع "القدية" الذي يعد أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية في المملكة، يمثل نقلة نوعية في مجال إقامة المشاريع الكبرى من هذا النوع، والتي تحمل آفاقاً واسعة من الاستثمار المنتج تستفيد منه مختلف شرائح السكان وخصوصاً قطاع الشباب، كما يشكل منطلقاً مهما للمحافظات القريبة جغرافياً للمشروع.
وأضاف الحمادي أن المشروع العملاق الذي سيتم وضع حجر الأساس له مطلع عام 2018، بجنوب غرب الرياض، ويقام على مساحة 334 كيلو متراً مربعاً، ويستقطب نخبة من المستثمرين المحليين والعالميين، سيلبي طموحات الشباب الباحثين عن المغامرة والإثارة، ويحقق الاستمتاع المشروع الذي تبحث عنه الأسر من المواطنين والمقيمين لقضاء أمتع الأوقات في بيئة محافظة تلائم تقاليد المجتمع السعودي المسلم.
وأكد أن المشروع الذي يعد أحد ثمار رؤية المملكة 2030، الهادفة لتنويع مصادر الدخل، سيفتح فرصاً واسعة من الوظائف للشباب السعودي، خصوصاً وأنه سيضم قطاعات واسعة من الاستثمارات التي تخدم أهداف الترويح الثقافي والرياضي والترفيهي، كما أكد أنه سيخدم المحافظات والمجتمعات المحلية القريبة منه جغرافياً سواءً بإتاحة الفرص الوظيفية لشباب هذه المحافظات، أو بفرص الاستثمار للمستثمرين فيها، أو سواءً بتمكين الأسر فيها من الاستمتاع بما توفره من أنواع الترفيه المشروع.

شارك الخبر