20 مليار دولار حجم قطاع إدارة المرافق بالخليج والمملكة تستحوذ على 50%

ورشة إدارة المرافق.jpg



 

استضافت غرفة الرياض ممثلة في اللجنة العقارية وبالتعاون مع جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق (MEFMA)،لقاء عن "رواد الأعمال في قطاع إدارة المرافق"، مساء أمس الاثنين 6/8/ 2018م، لمناقشة سبل تعزيز تنافسية الأعمال ضمن قطاع إدارة المرافق، والتحديات التي تواجه القطاع، وكيفية بناء قادة يديرون القطاع الناشئ داخل المملكة العربية السعودية.  

وقال المهندس محمد بن خالد الدريبي عضو اللجنة العقارية ونائب رئيس اللجنة الفرعية لإدارة المرافق والممتلكات والمنبثقة من اللجنة العقارية بغرفة الرياض، إن الهدف من اللقاء مناقشة وسائل توجيه الموارد المؤسسية لضمان تطبيق أعلى المعايير العالمية في إدارة المرافق داخل المملكة العربية السعودية، وتحديد متطلبات السوق والسعي للتحكم في سير العمليات التشغيلية بالصورة التي تلبي العوامل المثلى لإدارة المرافق.

من جهته بين المهندس علي بن حسن السويدي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق (MEFMA) ، أن حجم القطاع في السوق تجاوز 20 مليار دولار تستحوذ السوق السعودية على 50% منه، مما يجعل من السعودية بيئة خصبة لقيادة القطاع خصوصاً في الفترة الحالية التي تتبنى فيها المملكة مشروعات عملاقة وتوجهات نحو قيادة المنطقة اقتصادياً.

وعرض السويدي بعض تجارب الشركات الإقليمية لرواد الأعمال في قطاع إدارة المرافق، مشيراً إلى أن ريادة الأعمال تكتسب أهمية خاصة كونها واحدة من مجالات المعرفة الأكثر تطوراً، لتأسيس مشاريع الابتكار والأعمال الناجحة أمام المهارات الواعدة لتنمية الاقتصادية.

وتخلل اللقاء سلسلة من الجلسات النقاشية قدمها الأستاذ ماجد بن عبدالله  الخليفة مدير ادارة تنمية الأسواق في الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" و المهندس مهند بن محمود صالح  الرئيس التنفيذي لشركة تكامل الأولى لإدارة المرافق و الدكتور أيمن بن راشد الشهري  عضو اللجنة الاستشارية في مـركز التدريب الوطني لإدارة المنشآت والضيافة وعضو لجنة إدارة المرافق والممتلكات في غرفة الرياض و المهندس محمد بن عبدالهادي القحطاني الرئيس التنفيذي لشركة أجار, وذلك حول توجيه رواد الأعمال الناشئين نحو تحقيق أهدافهم وطموحاتهم النهائية، ورفدهم بالمعارف والمهارات والخبرات اللازمة لوضع خطة عمل فعالة وطويلة الأمد.
شارك الخبر