مكانة المنشآت العائلية في هيكل الاقتصاد الوطني

وتأكيدا لدور الشركات العائلية في هيكل الاقتصاد الوطني والمكانة التي لعبتها في تأسيس القطاعات الانتاجية والخدمية , تشكلت في هذه الدورة لجنة قطاعية رئيسية للشركات العائلية برئاسة عضو مجلس الإدارة سعد السبتي وعضوية نخبة من الأسماء والشخصيات الممثلة أو العاملة ضمن كوادر المنشآت العائلية .
وتبنت اللجنة أربع مبادرات سوف تعمل على تنفيذها في الدورة الحالية السابعة عشر بعد بلورة الآليات القانونية والتنفيذية المناسبة لكل مبادرة .
وتهتم المبادرة الأولى بإلزامية اعتماد جمعية الشركاء للقوائم المالية , بينما تهتم المبادرة الثانية بإنشاء مركز للتوثيق والصلح في منازعات الشركات العائلية , والمبادرة الثالثة أكدت ضرورة العمل على إصدار دليل استرشادي لضوابط توظيف أفراد العائلة المالكة للمنشأة وضرورة استحداث برنامج تدريبي على نظام الشركات العائلية بالتعاون مع وزارة التجارة وبعض المنظمات غير الربحية الدولية , وأعرب الأعضاء عن رغبتهم في الاطلاع على آخر ما توصلت إليه المناقشات داخل آلية عمل مراكز المنشآت العائلية , وقد شكلت اللجنة فرق عمل فنية متخصصة لمتابعة تنفيذ هذه المبادرات .
وحددت اللجنة احتياجاتها التقديرية في البرامج والدراسات والفعاليات التي ستنفذها خلال العام المالي الحالي 2017م , ومنها دراسة تحليلية لواقع الشركات العائلية , ودراسة لإنشاء مركز صلح لتسوية الخلافات داخل الشركات العائلية , وعقد سلسلة من ورش العمل المتخصصة في مجال التوعية والإصدارات من الأدلة والكتيبات الارشادية والتعاون مع المنظمات الدولية .

شارك الخبر