Skip Navigation Linksغرفة الرياض > الرئيسية > المناسبات

 خلال النصف الاول من (2017) غرفة الرياض توظف (1660) سعوديا بمنشآت القطاع الخاص

 

قامت غرفة الرياض ممثلة في مركز التدريب والتوظيف خلال النصف الاول من العام (2017) في التنسيق لتوظيف (1660) شاب سعودي في عدد من الوظائف الفنية والادارية بالقطاع الخاص، وذلك من خلال مسارات برامج التوظيف المباشر والتدريب المنتهي بالتوظيف التي اطلقتها الغرفة لتهيئة الشباب السعودي وتأهيلهم وتوظيفهم بالقطاع الخاص .
واشار  التقرير النصف سنوي الصادر عن المركز ان عدد المنشآت المشاركة في برامج التوظيف المختلفة التي نظمتها الغرفة خلال الفترة بلغ (70) منشأة، عرضت 2635 فرصة وظيفية .
 وفي اطار جهوده لتهيئة الباحثين عن عمل للعمل بالقطاع الخاص نظم المركز (5) محاضرات في مجال الارشاد المهني والتوجيه و (3) ملتقيات للتوظيف بالتنسيق والتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية بمدينة الرياض والتي تم خلالها طرح عدد من الوظائف للشباب في منشآت القطاع الخاص.    
وفي الجانب المتعلق بالتأهيل المهني فقد ابرم المركز  اتفاقية مع معهد الحكير العالي للتدريب الفندقي حيث تم دعوة الباحثين عن العمل لإجراء المقابلات الشخصية بمقر الغرفة وإقامة برامج تأهيليه لطالبي العمل في مجال العمل الفندقي شارك فيها (300) شاب ، كما تم الاتفاق مع شركة الشايع الدولية للتجارة و ودعوة الباحثين عن العمل لإجراء المقابلات الشخصية بمقر الغرفة وإقامة برامج تأهيلية منتهية بالتوظيف لطالبي العمل شارك فيها  (120 ) شاباً للعمل في قطاعات التجزئة .
ومن ناحية اخرى ودعما لجهود غرفة الرياض في مجال التوظيف والارشاد المهني والتهيئة للعمل وتوطين الوظائف بمحافظات منطقة الرياض ،  فقد عقد المركز عدد من لقاءات التوظيف والبرامج وورش العمل لتهيئة الشباب من خريجي الجامعات والثانوية للدخول لسوق العمل في محافظات حريملاء وشقراء والدوادمي ووادي الدواسر حضرها أكثر من 280 شاب .
وتدعو غرفة الرياض منشآت القطاع الخاص لتوفير المزيد من الفرص الوظيفية الجاذبة للشباب السعودي الطموح تنفيذاً لسياسة الدولة الرامية لتوطين الوظائف بالقطاع الخاص وخفض نسب البطالة من الجنسين ، من خلال التنسيق مع مركز التدريب والتوظيف بالغرفة لدعوة الباحثين عن عمل وتنظيم المقابلات الوظيفية ومتابعة استقرار الموظف الجديد وتذليل المعوقات التي قد تواجه الشاب السعودي في بيئة العمل .

شارك الخبر