Skip Navigation Linksغرفة الرياض > الرئيسية > المناسبات

 مذكرة تعاون بين «العمل» و «غرفة الرياض» لتأهيل الباحثين والباحثات عن عمل

بحضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، أبرمت الوزارة اليوم, بمقرها في مدينة الرياض، مذكرة تعاون مع الغرفة التجارية الصناعية في الرياض.

ووقع الاتفاقية، من جانب الوزارة نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الحميدان، ومن جانب الغرفة رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض المهندس أحمد الراجحي، بحضور مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" الدكتور صالح بن عبدالرحمن العمرو.

وتهدف مذكرة التعاون إلى تحديد الأطر العامة، لتحقيق التعاون البنّاء بين الوزارة وغرفة الرياض في تأهيل الباحثين عن عمل وتهيئة البيئة الملائمة لاستقطاب فرص العمل للمواطنين، تحقيقًا لرؤية المملكة 2030، ودعمًا لمستهدفات برنامج التحول الوطني 2020 للوزارة القاضية ببناء وتطوير الشراكات مع القطاع الخاص، بما يضمن التنسيق في المشاريع المشتركة وتعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية.

ونصّت الاتفاقية، على تمكين غرفة الرياض من الاستفادة من أحد المباني المخصصة للوزارة في مدينة الرياض، والعمل مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" لتوفير الدعم اللازم للتدريب، وفق آليات دعم المعاهد غير الربحية، أو أي آليات دعم خاصة.

وتلتزم غرفة الرياض بتهيئة المبنى والتشغيل المناسبين وفقًا للمقاييس العالمية، وحصر فرص العمل بالقطاع الخاص للجنسين، وتنظيم حملات توظيف دورية مكثفة بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وتنظيم معرض مستمر للمنشآت التي تتوافر لديها فرص عمل.

كما ستعمل الاتفاقية، على تمكين الباحثين عن العمل من اختيار أفضل مسارات التدريب والتوظيف من خلال منظومة تثقيف وإرشاد مهني متكامل، بالإضافة إلى تهيئة وتأهيل الباحثين عن عمل بالمعارف والمهارات اللازمة وفقًا لمتطلبات العمل بالقطاع الخاص، ومتابعة ما بعد التوظيف ودعم الاستقرار الوظيفي، وتطوير مهارات العاملين بالقطاع الخاص، ورفع كفاءتهم وإنتاجيتهم من أجل المساهمة في تطوير منشآت الأعمال وتطوير مساراتهم الوظيفية.

شارك الخبر