Skip Navigation Linksغرفة الرياض > الرئيسية > المناسبات

 أمير الرياض يدشن فعاليات ملتقى شباب الاعمال

 


أعرب صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، عن بالغ سعادته وفخره بما شاهد من نشاط وتحدي لشباب وفتيات الوطن خلال مشاركتهم في المعرض المصاحب لملتقى شباب الأعمال السادس الذي نظمته غرفة الرياض ممثلة بلجنة شباب الأعمال.
وأكد سمو أمير منطقة الرياض، على اطمئنانه وارتياحه على مستقبل المملكة بوجود مثل هذه الكوكبة من الشباب والفتيات , مشيداً بالإنجازات التي حققتها غرفة الرياض في الكثير من النواحي.
جاء ذلك في تصريح صحفي لسموه خلال رعايته ملتقى شباب الأعمال في دورته السادسة بغرفة الرياض.
كما دشن سموه الخدمات الإلكترونية لغرفة الرياض عبر بوابة أعمالي، و بارك هذه الخطوة متمنياً للغرفة ولمشتركيها التوفيق وأن تكون الخدمات خير معين لهم ولأعمالهم.
كما عبر رئيس مجلس إدارة الغرفة المهندس أحمد الراجحي في كلمته في حفل الافتتاح عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الرياض تدشين خدمات غرفة الرياض الإلكترونية و لرعايته للملتقى، عاداً هذه الرعاية تجسيداً لاهتمام سموه بالشباب عموماً وشباب الأعمال خصوصاً، انطلاقاً مما يحظى به الشباب من دعم وتشجيع كبيرين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ من أجل إطلاق الطاقات الخلاقة لدى الشباب وبناء ذاتهم في عالم التجارة والأعمال، والمساهمة بقوة في جهود التنمية ضمن رؤية 2030.
وقال المهندس الراجحي : إن الشباب هم دوماً في بؤرة اهتمام قيادتنا الرشيدة، ولذلك فإن قطاع شباب الأعمال يلقى التشجيع والدعم من كل الجهات المعنية بالدولة، لاسيما من قبل وزارة التجارة والاستثمار، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً أن غرفة الرياض تضطلع بدورها باعتبارها تمثل القطاع الخاص في بناء جيل من شباب الأعمال، وتبني العديد من المبادرات والفعاليات التي تسهم في دعمهم واضطلاعهم بدورهم في مرحلة التحول الوطني.
من جانبه نوه عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس لجنة شباب الأعمال علي العثيم برعاية سمو أمير الرياض للملتقى، مبينا أن الملتقى يهدف إلى إلقاء الضوء على التحديات التي تواجه شباب وراد الأعمال، وبلورة الحلول والرؤى التي تعالج تلك التحديات في ظل الدور المتنامي للشباب في إطار رؤية 2030، كما يهدف لترسيخ ثقافة ريادة الأعمال، وتحفيز العمل الحر بمجتمع الشباب، مؤكداً أن الحاجة ماسة لاحتضان وتشجيع شباب الأعمال وأصحاب المبادرات الإبداعية، وتهيئة البيئة المناسبة لهم، وترسيخ مواقع أقدامهم على طريق ريادة الأعمال.


شارك الخبر