Skip Navigation Linksغرفة الرياض > الرئيسية > المناسبات

 مجلس إدارة جديد لمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض

 

أعيد تشكيل مجلس إدارة مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض برئاسة عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ماجد بن عبد المحسن الحكير، وعضوية كل من أحمد بن علي السويلم أمين عام الغرفة والعضو المنتدب، وماهر بن عبد الكريم جلفار النائب الأول لرئيس إدارة قاعات المعارض والمؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي، سيف بن محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، والدكتور إيهاب بن حسن أبو ركبة رئيس مجلس إدارة شركة المهاد العربية للتميز "AME "، وحمد بن عبد العزيز آل الشيخ الرئيس التنفيذي لشركة الخزف السعودية، وأحمد بن محمد المنيفي الرئيس التنفيذي والمؤسس لدار الاندماج والاستحواذ للاستشارات المالية "ماندا"، ومساعد بن عبدالله السعيد خبير في مجال التطوير العقاري وتقنية المعلومات وعضو مجلس إدارة لعدد من الشركات .

ومن جانبه هنأ رئيس مجلس إدارة الغرفة المهندس أحمد الراجحي رئيس وأعضاء المجلس الجديد، معرباً عن ثقته في أن المجلس بما يضم من خبرات وكفاءات محلية وإقليمية بارزة سينهضون بالرسالة المنوطة بهم لتحقيق النقلة المأمولة لتطوير الأداء بالمركز، ومساهمته في الارتقاء بصناعة المعارض بالرياض والمملكة، خصوصاً وأن المملكة تعيش مرحلة جديدة من سياسة تنويع مصادر الدخل وتستحوذ صناعة المعارض موقعاً مهماً في هذه السياسة.

ونوه الراجحي بما يمتلكه أعضاء المجلس من خبرات وعضويات دولية متنوعة سيكون لها انعكاس بارز على الدورة المقبلة للمركز، ومعرباً عن ثقته في أنهم سيسهمون في تقديم خبراتهم في تحفيز صناعة المعارض، عبر منصات المركز، الذي يمتلك بالفعل قدرات كبيرة على مستوى المنطقة ويستطيع أن يحدث نقلة جديدة أكثر تميزاَ لعدد ونوعية المعارض في العاصمة الرياض خصوصا والمملكة على وجه العموم.

ويهدف التشكيل الجديد لمجلس الإدارة إلى إعطاء دفعة قوية لأنشطة المركز ووضعه على خريطة المعارض المحلية والإقليمية البارزة وبما يسهم في وضع رؤية واستراتيجية جديدة للمركز للأعوام الثلاثة المقبلة، بما يتواكب مع أهداف رؤية المملكة 2030 الرامية للتوسع في مجال صناعة المعارض واستقطاب أنشطة المؤتمرات المختلفة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، والإسهام في دعم الاقتصاد الوطني ورفع الناتج المحلي الإجمالي وتوفير العديد من فرص العمل الجديدة للشباب السعودي.

ويمتلك رئيس وأعضاء المجلس خبرات واسعة وباعاً طويلاً في مجال تحفيز ونمو صناعة المعارض، ويؤمل في قدراتهم وإمكاناتهم في النهوض بهذه الصناعة وفق أفضل الأساليب العالمية العصرية، كما سيناط بالمجلس الجديد العمل على إعادة تشكيل الهيكل التنظيمي للمركز، والإشراف على صياغة اللوائح والأنظمة والإجراءات وأتمتتها بما يمكن المركز من تحقيق أهدافه التي توائم المتغيرات العالمية لصناعة المعارض.

كذلك سيعمل المجلس على تحفيز البنية التحتية الأساسية لمرافق المركز وتوظيفها بشكل أكثر فعالية عبر الاستعانة بالكفاءات البشرية اللازمة بهدف زيادة الإنتاجية والحفاظ على مستويات الأداء بفكر ورؤية طموحة، وتعزيز ثقافتها العملية لرفع كفاءة مخرجات العمل عبر جميع أقسام المركز وإدارته، والعمل بروح الفريق لإنجاز مهامه.

شارك الخبر