تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

الحفل السنوي

حفل الاستقبال السنوي لغرفة الرياض:


في كل عام تحرص الغرفة على إقامة حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال ،و له دفتر خاص ومميز في روزنامة الأعمال ، لأنه مناسبة هامة تخدم عملية تواصل الغرفة مع رجال الأعمال، ومع مختلف الأجهزة والمؤسسات والهيئات الحكومية والسلك الدبلوماسي، تعزيزاً لعلاقاتها وتأكيداً لدورها في خدمة المجتمع. كما يشكل الحفل فرصة جيدة لتبادل الآراء والنق​اشات في قضايا متعددة تهم الوسط الاقتصادي وتعزز دور الغرفة بما يحقق أهدافها في إنماء الوطن والإسهام في ازدهاره وتقدمه. ففيه تتجدد أواصر اللحمة الوطنية، وتتقارب الأفكار حول مختلف مختلف الهموم الاقتصادية واشراقاتها ومتغيراتها، جيلاً بعد جيل منذ انطلاقة هذا الصرح المبارك قبل 70 عاماً . 

وتعود فكرة الحفل السنوي لغرفة الرياض في الثمانينات الميلادية ، حيث كانت البلاد في أوج ما يسمى بالطفرة الاقتصادية وكانت تموج بزيارة الوفود التجارية الأجنبية ومن ضمنها اجتماعات اللجان المشتركة مع الدول الأجنبية، والتي غالبًا ما يشترك فيها أعضاء من القطاع الخاص. وفي العادة يتم تحديد مواعيد هذه اللجان بعد العطلة الصيفية مباشرة عندما يكون الأعضاء المشاركون فيها عادوا لتوهم من إجازاتهم الصيفية. ولذلك عندما تبدأ هذه الاجتماعات تجد الأعضاء السعوديين في تلك اللجان ينشغلون بالسلام على بعضهم البعض بدلاً من السلام والاهتمام بالضيوف الأجانب كما تقتضي المجاملة مما يسبب الكثير من الإحراج، ولذلك وبعد مناقشة الأمر مع الآخرين قرر مجلس إدارة الغرفة إقامة «حفل الاستقبال السنوي » في يوم مناسب يلي الإجازة الصيفية مباشرة لتفادي مثل هذا الإحراج.  فأصبح هذا اللقاء السنوي عادة سنوية و تقليدًا متميزًا لتعارف مشتركي الغرفة من رجال وسيدات​ الأعمال وسنّة حميدة أخذت به عدد من الغرف الأخرى.


موعد حفل الاستقبال السنوي القادم 2018م :