تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

فخامة الرئيس التركماني يلتقي برجال الأعمال في غرفة الرياض

الإثنين 02 مايو 2016

دعاهم الى الاستثمار في مجال الغاز والنقل والإنشاءات والزراعة :

دعا فخامة رئيس جمهورية تركمانستان قربان قولي محمدوف رجال الأعمال السعوديين إلى الاستثمار في بلاده والمشاركة في مشاريع الغاز والنقل والانشاءات والزراعة .

وقال الرئيس التركمانستاني خلال لقاءه برجال اعمال سعوديين بغرفة الرياض صباح اليوم (الاثنين) أن لقاءه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يوم أمس يعد دفعة قوية تجاه تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات , مشيراً إلى تشكيل اللجنة المشتركة بين البلدين ودورها في تقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية .

وبين فخامته أن بلاده تشرع بتنفيذ خط أنابيب من خلال افغانستان وباكستان والهند والهادف لنقل نحو 33 مليار متر مكعب من الغاز معتبرا المشروع فرصة لمشاركة الشركات السعودية بتوريد الأنابيب و تمويل المشروع عن طريق القروض أو بالاستثمار في الغاز .

كما دعا فخامته الشركات السعودية للاستثمار في مجال الانشاءات وصناعة الاسمنت , مشيدا بجودة صناعة الاسمنت السعودي واستفادة بلاده من تلك الصناعة التي لم تحقق مصانع بلاده نتائج نوعية في مجال جودة الاسمنت بالشكل المأمول .

وتحدث الرئيس التركمانستاني عن الفرص في مجالات النقل والدعم اللوجستي وإنشاء الطرق والمطارات , مؤكداً أن الفرص واسعة لتعزيز ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي لا يحقق تطلعات البلدين في حجمه الحالي .

من جانبه أكد معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة أن العلاقات التجارية بين البلدين مقبلة على تطور كبير داعيا رجال الأعمال السعوديين إلى الاستفادة من الفرص المتاحة في تركمانستان ومن التسهيلات التي تقدمها في هذا المجال , مؤكدا أن اللجنة المشتركة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين عقدت اجتماعها في مارس الماضي هي ساعية لتحقيق أهدافها ، مشيرا الى ان السوق السعودية ترحب بالمنتجات التركمانية .

بدوره , أكد نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض الأستاذ خالد المقيرن على أن ما تم استعراضه خلال اللقاء من مشاريع سيكون برنامج عمل ستعمل الغرفة من خلاله على حث رجال الأعمال على الاستفادة منه , مؤكداً على أن قطاع الأعمال السعودي سيكون حريصا على التعاون مع قطاع الأعمال في تركمانستان لترجمة تطلعات قيادة البلدين في تعزيز العمل المشترك وبأن قطاع الأعمال السعودي لديه من الخبرة .

وقال المقيرن ان حجم التبادل بين البلدين لم يتجاوز 56.5 مليون ريال مما يتطلب العمل سويا لرفع هذا الرقم .

وتلقى فخامة الرئيس التركماني عدد من استفسارات رجال الأعمال حول بعض المزايا التي تقدمها بلاده سواء من حيث الدعم اللوجستي أو من المجال الزراعي الذي تسعى المملكة لتعزيزه عبر استثمارات خارجية , حيث أجاب فخامة الرئيس بأن بلاده لديها بيئة زراعية غنية زراعيا وفرصها الاستثمارية في هذا المجال واسعة , مشيرا أن بلاده ترحب بالاستثمار في مجال إنتاج الدجاج وإقامة مجمعات لتربية الأبقار .