تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

غرفة الرياض تصدر مؤشرا يرصد إسهامات وحجم صناعة منتجات المعادن المشكلة في المملكة

الأربعاء 04 أغسطس 2021

​​​

صدر عن مرصد قطاع دعم الأعمال بغرفة الرياض أحدث مؤشر اقتصادي يرصد صناعة المعادن المشكلة في المملكة باستثناء الآلات والمعدات، فيما يستعرض الإصدار المؤشرات الاقتصادية للقطاع الصناعي عموماً ولصناعة منتجات المعادن المشكلة باستثناء الآلات والمعدات بالمملكة لعام 2020 م على وجه الخصوص، وذلك بالتركيز على منطقة الرياض، معتمدا في تحليلاته على مجموعة من المصادر والبيانات، جاءت في مقدمتها بيانات الهيئة العامة للإحصاء وبيانات وزارة الصناعة والثروة المعدنية والمركز الوطني للمعلومات الصناعية.
ويشر الإصدار إلى أن الاهتمام بالصناعة والتصنيع بات من أولويات خطط التنمية في المملكة، حيث جاء في “الاستراتيجية الوطنية للصناعة حتى عام 1441 ه الموافق 2020 م” ان استدامة التنمية في المملكة بحاجة لصناعة متنامية وذات تقنية عالية، وان تنويع اقتصاد المملكة واستقراره يقوم على صناعة منافسة، وأن الصناعة هي الخيار القادر على زيادة النمو واستدامته’ فيما جاءت خطة التنمية العاشرة 2015 - 2019 م، لتؤكد على ذات المضامين بالتركيز على تعميق التنويع الاقتصادي بأبعاده المختلفة، وخاصة في القطاعات غير النفطية مع التركيز على الانشطة ذات الإنتاجية العالية والميزات التنافسية الواعدة، ومن ذلك توسيع الطاقات الانتاجية للقطاع الصناعي خاصة في المجالات التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية للصناعة.
وأكد الإصدار على ضرورة النهوض بالقطاع الصناعي وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي وفي توفير فرص العمل للمواطنين، مشيرا إلى رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2023 وتركيزها على القطاع الصناعي من خلال تحفيز القطاع الخاص لتصنيع السلع وتوفير الخدمات محلياً وتشجيع القطاعين العام والخاص للاعتماد على المنتجات والخدمات المحلية، كجزء من الحدّ من مخاطر الاعتماد على النفط الخام كمصدر رئيس للدخل، خاصة في ظل تدهور واضطراب أسعاره عالمياً.
وبلغ المنشآت الصناعية في المملكة لعام 2018 م حوالي 111.934 منشأة صناعية تمثل نحو 11 % من مجموع المنشآت العاملة في المملكة، فيما بلغ نصيب منطقة الرياض من المنشآت الصناعية حوالي 27289 منشأة تمثل نحو 24 % من اجمالي عدد المنشآت الصناعية بالمملكة لعام 2018م.
ويشير المؤشر إلى الدور الهام الذي بدأت تلعبه الصناعات في المملكة والصناعات المشكلة تحديدا، حيث بلغ عدد المصانع الوطنية تحت الانشاء في المملكة حتى نهاية الربع الرابع من عام 2020 حوالي 1423 مصنعاً تمثل حوالي 88 % من اجمالي عدد المصانع تحت الانشاء في المملكة، ومثل رأس المال الوطني في هذه المصانع حوالي 63 % من اجمالي الاستثمارات في المصانع تحت الانشاء.
وبلغت العمالة في المصانع الوطنية حوالي 85 % من مجموع العمالة في المصانع تحت الانشاء في المملكة. وقد مثلت المصانع الأجنبية حوالي 6 %، 2 %، 6 % من اجمالي عدد المصانع، رأس المال والعمالة في المصانع تحت الانشاء في المملكة. أما المصانع المشتركة فقد شكلت أيضاً ما نسبته 6%، 35%، 9%، من اجمالي عدد المصانع، رأس المال والعمالة في المصانع تحت الانشاء في المملكة، ويمكن الاطلاع على التقرير عبر الرابط: 

https://bit.ly/3rTDziL​​