تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

اتفاقية تعاون بين غرفة الرياض وغرفة القويعية

الأربعاء 08 فبراير 2017

​ابرمت الرياض وغرفة القويعية اتفاقية لتعزيز التعاون  المشترك في عدد من المجالات الفنية والإدارية والاستفادة من الخبرات المتبادلة وتنظيم عدد من البرامج التدريبية واللقاءات المشتركة لخدمة رجال وسيدات الاعمال المنتسبين للغرفتين، والتنسيق بين اللجان القطاعية للتداول حول السبل المناسبة لتفعيل دورها لخدمة منشآت الاعمال، كما أكدت الاتفاقية على عقد لقاءات ثنائية بين مجلسي ادارة الغرفتين للتشاور حول مختلف القضايا التي تهم قطاع الاعمال. 

ووقع الاتفاقية رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض المهندس أحمد بن سليمان الراجحي ومن غرفة القويعية رئيس مجلس الادارة بغرفة القويعية الاستاذ عبدالله بن عبدالعزيز بن هويمل وبحضور عدد من المسئولين في الغرفتين، وتضمنت الاتفاقية تشكيل لجنة من الطرفين لتفعيل مجالات التعاون وتحديد كيفية استفادة الغرفة التجارية الصناعية بالقويعية من الامكانات والخبرات المتاحة بغرفة الرياض وذلك انطلاقا دور الغرف المهم في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز دور القطاع الخاص في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة.

وأوضح الراجحي أن توقيع الاتفاقية يشكل خطوة هامة تأتي في اطار استراتيجية غرفة الرياض الهادفة لتحقيق التكامل بين الغرف السعودية لخدمة قطاع الاعمال وللاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف المناطق بما يدعم الاقتصاد الوطني ويحقق اهداف برنامج التحول الوطني  لتنويع مصادر ، اضافة الى اتاحة الفرصة للغرف الصغيرة الناشئة للاستفادة مما هو متوافر من امكانات وخبرات في غرفة الرياض لتطوير خدماتها لتتواكب مع المتغيرات ، كما نوه بالدور الذي تضطلع به غرفة القويعية لخدمة منتسبيها مشيدا بإبدائهم الرغبة في الاستفادة من القدرات والامكانات والخبرات المتاحة في غرفة الرياض لتطوير خدماتها.  

ومن جانبه عبر عبدالله بن هويمل عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مؤكدا أنها تمثل مرحلة هامة في اطار التعاون بين الغرف السعودية للاستفادة من تجارب وخبرات بعضها البعض، وقال إن الاتفاقية ستتيح لغرفة القويعية الاستفادة من قدرات وامكانيات غرفة الرياض في عدد من المجالات لتقديم افضل الخدمات لمنتسبيها من رجال وسيدات الاعمال.

واضاف أن الاتفاقية تغطي عدد من مجالات التعاون بين الطرفين منها عقد اجتماعات بين اعضاء مجلسي ادارة الغرفتين للتشاور في بحث القضايا المشتركة وتنظيم برامج زيارات عملية لموظفي الطرفين للتعرف على الوحدات التنظيمية والخدمات التي تقدمها واتاحة امكانية الحاق عدد من موظفي القويعية للتدريب وممارسة المهام الادارات المماثلة بغرفة الرياض لاكتساب المهارات المناسبة، اضافة الى الاستفادة من خبرات غرفة الرياض في مجال انشاء قواعد معلومات تلائم احتياجات غرفة القويعية.

كما اشار الى ان الاتفاقية اهتمت بتطوير قدرات المراكز التدريبية لدي الطرفين وفقا للأسس العلمية لتخطيط التدريب لتناسب الاحتياجات الفعلية لسوق العمل، كما انها اتاحة الفرصة لاصحاب الاعمال من منتسبي غرفة القويعية لحضور لقاءات الوفود التجارية الزائرة لغرفة الرياض وكذلك تنظيم بعض الفعاليات المشتركة ذات العلاقة بالقضايا المشتركة والمجالات التطويرية التي تهم اصحاب الاعمال وتشجيع وطرح اقامة مشاريع ومعارض وفعاليات مشتركة لأصحاب الاعمال والتنسيق بين اللجان القطاعية لدي الطرفين للتداول حول سبل التطوير المناسبة وتفعيل دور هذه اللجان لخدمة قطاع الاعمال، وايضا تنظيم لقاءات مشتركة بين الطرفين لأصحاب الاعمال في كل نشاط نوعي لمناقشة القضايا والمعوقات ووضع اقتراحات لمواجهتها.