تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

منتدى الرياض الاقتصادي يكثف استعداداته لإطلاق دورته العاشرة في 14 نوفمبر

الثلاثاء 18 أكتوبر 2022
​​تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين:
منتدى الرياض الاقتصادي يكثف استعداداته لإطلاق دورته العاشرة في 14 نوفمبر
المنتدى آلية فعالة لبلورة الحلول والتوصيات الداعمة للاقتصاد الوطني وإعادة هيكلته
أعد (49) دراسة رصينة خرجت بـ (308) توصيات ومبادرات تم رفعها الى المقام السامي

يكثف منتدى الرياض الاقتصادي استعداداته هذه الأيام لإطلاق فعاليات دورته العاشرة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – وذلك خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر 2022، بمشاركة حشد من المسؤولين الحكوميين، والخبراء الاقتصاديين والأكاديميين ورجال وسيدات الأعمال، وسيناقش المنتدى جملة من القضايا الاقتصادية والتنموية الاستراتيجية التي ستعمل على وضع علامات جديدة على طريق تعزيز أسس الاقتصاد الوطني وإعادة هيكلته في مواجهة التحديات. 
من جانبه أكد الأستاذ عجلان بن عبدالعزيز العجلان رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض أن المنتدى حقق تجربة ثرية من خلال النهج المتفرد الذي اتبعه بتركيزه على القضايا المحلية، وانتقاء قضاياه بصورة متميزة والعمل على تشريحها وتحليلها بشكل معمق ورصين من خلال إشراك طيف واسع من المسؤولين الحكوميين والخبراء الاقتصاديين والأكاديميين ورجال وسيدات الأعمال، للمشاركة في انتقاء القضايا وطرحها لإعداد دراسات متميزة وعلى مستوى عالٍ من الكفاءة العلمية والبحثية، والوصول إلى نتائج وتوصيات تطرح الحلول وأنسب الآليات لتنفيذها.
وقال العجلان إن هذه الدراسات أصبحت مرجعاً مهماً لكل مهتم وباحث في الشأن الاقتصادي والمسارات التنموية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، لافتاً إلى أنه كان للمنتدى خلال دوراته السابقة وعلى مدى أكثر من 21 عاماً دوره المرموق في تشخيص الكثير من التحديات التي تجابه الاقتصاد الوطني.
كما أوضح العجلان أن المنتدى نجح في تقديم توصيات مهمة لخدمة الاقتصاد الوطني، وكان تركيزه على تنمية البنى التحتية، والارتقاء بتطوير الموارد البشرية الوطنية، ودراسة أفضل الوسائل لاستثمار مواردنا الطبيعية، وكذلك دراسة وتطوير البيئة التشريعية والسياسات المؤثرة في بيئة الأعمال والاستثمار، كما أولى المرأة السعودية الاهتمام بتطوير وتوسيع مشاركتها في التنمية الاقتصادية. 
ومن جهته أوضح رئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصاديّ الدكتور خالد بن سليمان الراجحي، أن الدورة العاشرة ستتناول أربـع دراسات رئيسية عناوينها: ربط مناطق المملكة بالسكك الحديدية وتأثيرها في ازدهار السياحة والخدمات اللوجستية، ودراسة أهمية توحيد وانسجام القطاعات في تشريعات إصدار الرسوم والضرائب والزكاة وتوحيد مرجعية الإصدار، ودراسة آفاق وتحديات مجال العمل الجديد (العمل الحر -العمل المرن – العمل عن بعد)، وأخيراً دراسة الاستثمارات الجديدة والتحول الرقمي والاقتصاد المعرفي.
وأكد الراجحي أن المنتدى يواصل خطواته على طريق تعزيز جهوده البحثية والعلمية في كل ما يخدم التنمية الاقتصادية، ويدعم جهود إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، بما يتواكب مع أهداف رؤية المملكة 2030، لافتاً إلى أن هذه الجهود تدفع مساعي المنتدى للتحول إلى مركز فكري استراتيجي يسهم في تشخيص القضايا الرئيسية للاقتصاد الوطني، ورفع كفاءته في مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية والإقليمية.
وكشف عن أن المنتدى قام خلال مسيرته بإعداد (49) دراسة متعمقة خرجت بـ (308) توصيات ومبادرات تم رفعها الى مقام خادم الرحمين الشريفين حيث يقوم - حفظه الله - بإحالتها للجهات المختصة للدراسة والاستفادة منها.
كما نوه الراجحي إن الأوساط الاقتصادية تترقب انطلاق فعاليات الدورة العاشرة للخروج بتوصيات ونتائج تتسم بنفس القوة والرصانة التي درجت عليها الدورات السابقة من خلال أربـع دراسات مهمة، وحضور متميز في كل من الدراسات الأربع التي تتناولها هذه الدورة.