Skip Ribbon Commands
Skip to main content

ورشة عمل للتعريف بالأنظمة السياحية الجديدة , والتطبيق في رمضان

Sunday 27 December 2015

نظمت غرفة الرياض ممثلة باللجنة السياحية وبالتعاون مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض , ورشة عمل تعريفية لنظام السياحة ونظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني , وذلك بمقر الغرفة .
وأكد المهندس عبد العزيز آل حسن مدير عام فرع الهيئة بمنطقة الرياض , أن النظام السياحي الجديد الذي سيكون نافذا للتطبيق بعد خمسة اشهر , روعي فيه شمولية تنطبق مع استراتيجية الهيئة الهادف لتوطيد أركان صناعة سياحية متمكنة وجذب استثمار سياحي قادر على المنافسة , مشيراً أن النظام الجديد والذي استشهد فيه بتجارب دول عريقة سياحيا , سيراعي مسألة العرض والطلب من حيث الأسعار وفق معايير الأداء .
ودعا آل حسن المستثمرين ورجال الأعمال من العاملين في القطاع السياحي إلى مراجعة النظام من خلال الموقع الالكتروني للهيئة , وتهيئة أوضاعهم بما جاء فيه وإجراء أي تعديلات فنية أو إدارية تحتاجها منشآتهم السياحية , مشيراً إلى أن شهر رمضان المبارك القادم سيكون موعداً لتنفيذ النظام وفق ما فيه من لوائح .
وقال محمد المعجل رئيس اللجنة السياحية أن الهيئة قامت بمجهودات جبارة وانتهجت نهج متميز وقدمت فكر واطروحات بدأ الجميع يلمس صداها من خلال بنية سياحية متينة , مشيراً أن علاقتها مع القطاع الخاص تحقق نجاحات متوالية لإيمان الهيئة بأهمية الشراكة والاستثمار السياحي في صناعة السياحة , غير أنه اشار إلى أن هناك مسميات سياحية لا زال يشوبها التداخل ولم توضح , متأملاً أن تتلافى الهيئة هذه المعضلة .
وقدم الدكتور فيصل الفاضل مدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية بالهيئة , نبذة عن نظام السياحة الجديد , واشار فيه إلى أن المعنيين بالنظام هم وكالات السفر والسياحة , أنشطة الترفيه السياحي , مقدمو الخدمات السياحية , منظمو الرحلات السياحية , مكاتب حجز وحدات الإيواء السياحي ومسوقوها , والمرشدون السياحيون وغير ذلك من المهن والأنشطة الوثيقة الصلة بالسياحة ما لم تدخل باختصاص جهات أخرى .
وتناول الفاضل تصنيف الأنشطة والخدمات والمهن السياحية , والرقابة على مرافق الإيواء السياحي وأماكن الأنشطة السياحية والعقوبات والأحكام العامة , وعدد من التعريفات والأحكام واللوائح الخاصة بالنظام , وكيفية تنظيم العلاقة فيما بين المرافق السياحية والخدمات المتعلقة بها .
وتناوب عبيد ملحان مدير إدارة الاستشارات القانونية بالهيئة وعبد الرحمن الجساس المدير التنفيذي لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري , التعريف بنظام الآثار والمتاحف وأحكامهما والمكافآت والعقوبات الخاصة بهما  , مشيرين أن النظام الذي يعكس اهتمام الدولة بالتراث , يأتي بهدف وضع إطار شامل لكل مكونات التراث الحضاري كمظلة تنفيذية وتمويلية . 
وفي مناقشات حضور الورشة , أكد البعض على أهمية التنسيق بين الهيئة وبعض الجهات لتلافي تداخل الخدمات في المقار السياحية كالمساج الذي يرجع لوزارة الصحة وملاحق ألعاب الحديد التي تتبع رعاية الشباب , وفي ذلك أشار آل حسن بأن هناك لجنة ستعمل للتنسيق بين هذه الجهات , إلا أنه أشار أن مسؤوليات بعض الجهات تكون من واقع خبرة وتعاون ويجب أن لا يكون ذلك عائقاً أمام المستثمرين .
وعلق فيصل المطلق رئيس لجنة الفنادق على اقتراح بأهمية تنشيط الجمعيات السياحية , بأن هناك جمعية خاصة بمرافق الإيواء يتم التأسيس لها , مشيراً أنها ستكون داعما للهيئة في أعمالها وتهدف لتقوية وتنظيم رؤى وأفكار مراكز الإيواء لمزيد من التطوير . 
وكانت الورشة قد عرضت فيلم عن برنامج التطوير الشامل والخاص بتقييم أعمال الهيئة وتسريع القرارات التي تخصها ودعم المشاريع , وهو البرنامج الذي يقوم وفق مسارين هما برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة ومشروع تطوير السياحة والاستثمار , فيما تم كذلك عرض فيلم استعرض أهداف برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة .

​​