تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

الخريف: ما يشهده القطاع الصناعي من تطورات تنظيمية يجعلنا أكثر تفاؤل بمستقبله

الأربعاء 28 أغسطس 2019
​​نوه عضو مجلس الإدارة نائب رئيس لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية بغرفة الرياض الاستاذ بندر الخريف بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين – حفظهم الله – من اهتمام كبير بتنمية القطاع الصناعي، مشيرا الى ما حفلت به (رؤية 2030) من برامج  موجهة لتنمية هذا القطاع الحيوي الهام الذي يعتبر قاطرة التنمية في المملكة.
وقال إن هذا الاهتمام سيمكن القطاع من المساهمة بدور كبير في تنويع القاعدة الاقتصادية، مضيفا أنه حتى يتحقق هذا الهدف فإن المطلوب مواجهة التحديات التي تحول دون تحقيق ذلك مشيرا الى اهمية اقناع المستثمرين المحليين والاجانب بضخ المزيد من الاستثمارات في القطاع والعمل على ايجاد بيئة استثمارية جيدة.
ودعا الخريف -خلال حديثه في بودكاست غرفة الرياض- الى اكتشاف اسواق جديدة للمنتجات الصناعية السعودية التي تتميز بميزات تجعلها منافسا قويا في السوق العالمي كما نادى بضرورة ضبط عملية الاستيراد مشيرا الى دخول الكثير من السلع الاقل جودة في الاسواق السعودية مبينا انها تشكل منافسة على المنتجات المحلية، كما أكد على وجود الكثير من التحديات التي تواجه القطاع الصناعي والتي تبذل اللجنة جهودها لحلها من خلال التواصل مع الجهات ذات العلاقة بشئون القطاع مشيرا في هذا الصدد الى ما يبديه سمو ولي العهد من حرص واهتمام تام بحل مشكلات القطاع الصناعي.
كما لفت الانتباه الى ما يشهده القطاع من تغيرات وتطورات وما صدر من أنظمة وصفها بأنها انعكاس لهذه الجهود التي يقوم بها سمو ولي العهد مضيفا أن هذه التطورات تعطي الثقة للمستثمرين لضخ المزيد من رؤوس الاموال في القطاع، مشيدا بإنشاء هيئة التجارة الخارجية مبينا انها تعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح حيث تساعد في حفظ حقوق المملكة في منظمة التجارة العالمية وكذلك حماية المنتجات السعودية من قضايا الاغراق والمنافسة غير العادلة مؤكدا أن كل هذه الجهود تهدف الى معالجة التحديات التي تواجه الصناعيين.  
من جهة أخرى قال إن لجنة الصناعة والطاقة والثروة المعدنية بالغرفة قامت  باستحداث الكثير من آليات العمل والتي تهدف من خلالها الى التواصل مع الجهات ذات العلاقة بشئون القطاع مشيرا الى وجود عدد من فرق العمل شكلت مؤخرا يختص كل فريف منها بملف محدد مشيدا بتعاون المسئولين في المؤسسات المختلفة وتفاعلهم مع ما تطرحه اللجنة من قضايا تهم القطاع الصناعي، داعيا الصناعيين على أن يكونوا أكثر تفاؤلا بما تحقق من انجازات خلال الفترة الماضية، والتواصل مع اللجنة  لتبادل الآراء ووجهات النظر حول مختلف القضايا التي تهم القطاع الصناعي مؤكدا أنه لا تزال هناك العديد من القضايا التي تحتاج الى حلول عاجلة.