تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

فرص استثمارية واعدة ووظائف متنوعة يوفرها قطاع إدارة المرافق بالمملكة

الخميس 30 سبتمبر 2021

​​​

ناقشت الندوة الافتراضية التي نظمتها غرفة الرياض ممثلة في اللجنة العقارية بالتعاون مع جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق حول (التخطيط لإدارة المرافق بالمشاريع الكبرى) على عدد من القضايا بهدف الوصول الى أسلوب متطور لإدارة المشاريع والمرافق بالمملكة وذلك من خلال الالتزام بأعلى معايير الجودة، كما تطرقت الندوة لوسائل تحسين كفاءة وجودة المشاريع والسعي لتطبيق أفضل الممارسات العالمية وبما يتماشى مع ما التطورات الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها المملكة.
وأوضح الأستاذ محمد بن عبدالله المرشد نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس اللجنة العقارية بغرفة الرياض أن المملكة تشهد نهضة عمرانية وإنشائية متسارعة تدفعها (رؤية 2030) لمزيد من النمو والتطور وتعتمد على أساليب وتكنولوجيا وهندسة محترفة، مبينا انه من المهم استنباط أنجح السبل لإدارة المرافق الكبرى وبحث عوامل كفاءتها ونجاحها وتأثير إدارتها على الجانب التكنولوجي في المشاريع الكبرى داعيا الى تعزيز الانضباط في العملية التشغيلية من أجل التحسين المستمر لكفاءة وفعالية الأداء وجودة وتميز الخدمات.
ونوه المهندس علي السويدي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق الى أهمية وجود شغف في إدارة المرافق مبينا أنه بدون ذلك لا يمكن التأثير على المشاريع الضخمة موضحا ان هناك العديد من المهتمين في إدارة المرافق ولكن بدون خبرة عملية، كما أكد أهمية التواجد في ميدان مجال إدارة المرافق والتعامل مع الفريق مشيرا الى أن إدارة المرافق هي عنصر للاستدامة ويجب الإيمان بأهميتها في القطاع العقاري وتأثيرها على المشاريع الضخمة.
وبين المهندس نواف المطيري مدير عام إدارة المرافق في هيئة تطوير بوابة الدرعية أنه في ظل وجود المشاريع الكبرى بالمملكة لابد أن تستوعب الشركات المشغلة لقطاع إدارة المرافق المتطلبات المستقبلية لهذه المشاريع وبناء قدرات تشغيلية ومعرفية تناسبها، وقال إن تجربة بوابة الدرعية تعتمد في بنائها على الطين كعنصر اساسي من مكونات المشروع موضحا أنه سيكون هناك احتياج كبير جدا لمشغلين لديهم بنية تحتية في علوم الطين واعماله تناسب احتياجات هيئة تطوير بوابة الدرعية. 
مؤكدا أن المشروع يستهدف اخر ما توصلت له التكنولوجيا من ابتكارات وهذه ستحتاج مواهب وقدرات فنية وبشرية لإداراتها موضحا أن المشروع سيتيح فرص وظيفية من المهم الاستعداد لها من الان عن طريق تلبية الشغف وبهمة عالية لتكوين قاعدة معرفيه لهذه المشاريع وآلية عملها.
من جهته أوضح المهندس عبدالله اللحيدان مدير أول إدارة الانشاء والمشاريع في مؤسسة حديقة الملك سلمان أنه في هذا المشروع ستضم إدارة المرافق إدارة عدة تخصصات في مجالات تضمن الأداء الوظيفي للبيئة القائمة عليها لضمان وجود حلقة وصل بين الفرد والمكان والتكنولوجيا والعمليات.
وقال إن إدارة المرافق تعتمد بشكل كبير على التقنية وهي في تطور مستمر والتوسع في هذا المجال يساهم في خلق وظائف وفرص جديدة في سوق العمل مؤكدا أنه يجب أن تكون المعطيات التي ترفع من كفاءة ادارة المرافق ومهامها ووضع اهدافها في بداية مراحل المشروع وتخصيص الميزانيات المناسبة لها مضيفا أن إدارة المرافق تعتبر حديثه من نوعها في المنطقة وأن وجود المشاريع الكبرى سيساهم في تعزيز اهميتها.
فيما اشار المهندس محمد ريحاوي مدير مرافق شركة البحر الأحمر للتطوير الى أن هناك حاجة لخبراء في إدارة المرافق لدعم موظفي إدارة المرافق للعمل بخبرة وتطبيق أفضل وسائل الجودة والممارسات في هذه المشاريع الضخمة، مؤكدا أن القطاع جاذب للشباب حيث استدامة الوظائف ووجود المشاريع والخبرة مشيرا الى ان إدارة المرافق تبدأ قبل مرحلة التصميم إلى نهاية المشروع والتسليم.
وقال المهندس محمد الدريبي عضو اللجنة العقارية إننا مقبلون على مشاريع ضخمة ستصبح معجزات هندسية وتصنع معايير جديدة مبينا أن الهدف من هذه اللقاءات بالشراكة مع الجمعية هو اعداد الشباب السعودي للمساهمة في تشغيل هذه المرافق وتقديم هذه الفرص للشركات العالمية والمستثمر السعودي للدخول في السوق سواء بالنسبة للشركات الناشئة او الكبيرة مضيفا أن هناك فرص وظيفية جاذبة للشباب ويتطلب الاستعداد لها من خلال التدريب والتأهيل.