تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

جائزة الشرق الأوسط تحفز خدمات الغرفة الالكترونية لمزيد من التميز

السبت 20 مارس 2010

جاء تحقيق موقع (الغرفة أون لاين) لجائزة أفضل موقع إلكتروني في الشرق الأوسط للخدمات العامة (جائزة الشرق الأوسط للخدمات الإلكترونية)، ليؤكد ثمرة جهود كبيرة بذلت في سبيل تطوير الموقع وتحديثه للارتقاء به إلى مصاف المواقع الإلكترونية العالمية. وشكل الحصول على هذه الجائزة القيمة نقطة هامة حفزت المسؤولين عن القطاع التقني في الغرفة لبذل المزيد من التطوير للاستفادة من الإمكانات الإلكترونية والتحول إلى مجتمع المعلوماتية لتحقيق التنمية المستدامة والانتقال من الأساليب التقليدية إلى آفاق ثورة المعلومات وتحقيق الاقتصاد المعرفي وانفتاح العولمة، كما يعد في ذات الوقت استجابة للتوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله لكافة الجهات والقطاعات الحكومية والخاصة للتحول نحو الحكومة الإلكترونية واستخدام الإمكانات التقنية المتطورة والتطور الهائل في مجالات تقنية المعلومات لمواكبة ركب التطور العالمي، وتيسير معاملات المواطنين في الدوائر الحكومية والأهلية، بما يوفر الوقت والجهد ويكفل الدقة والانضباط في الأداء .

ويذكر في هذا الصدد أن غرفة الرياض كانت قد واصلت بكل جدية مشروعها نحو التحول لمجتمع المعرفة وبلوغ مشروع الغرفة الإلكترونية، بتوجيهات كريمة وتشجيع من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الذي يدعم ويتابع كل مشاريع وجهود غرفة الرياض باعتبارها مظلة للقطاع الخاص، وحثها على مواصلة مسيرة التميز والإبداع وتقديم خدمات جديدة لخدمة القطاع الخاص والمراجعين ، حيث تعد الغرفة أكبر غرفة في قطاع الأعمال على مستوى البلدان العربية، ويبلغ عدد المشتركين في عضويتها من المنشآت بمختلف فئاتها وأنشطتها الاقتصادية والخدمية أكثر من 67 ألف مشترك، وتم إطلاق الخدمات الالكترونية للغرفة بشكل متكامل منذ نحو خمس سنوات عبر بوابة الكترونية بمسمى "الغرفة أون لاين" شاملة جميع الخدمات والمعلومات والاستشارات والفعاليات التي تنظمها وتقدمها الغرفة، و يبلغ عدد المترددين على بوابة الغرفة الإلكترونية أكثر من 25 مليون فرد سنويا. وتجدر الإشارة إلى أن (جائزة الشرق الأوسط للخدمات الإلكترونية) تهدف إلى خلق مناخ التنافس في مستوى الجودة بين الأفراد والمؤسسات الحكومية والاقتصادية في منطقة الخليج وفقاً للمعايير الدولية في التقييم، مما يسهم في نمو صناعة تقنية المعلومات وتطورها في المنطقة وبذل المزيد من الجهد والبحث الأفضل والأحدث لتقديمه باستمرار.