تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
"Riyadh Chamber"
نشط الآن
Mujib

typing .....
Mujib
mobile required

امير الرياض يفتتح ملتقى ومعرض الفرص الاستثمارية 2015

الإثنين 04 مايو 2015

افتتح  صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ملتقى ومعرض الفرص الاستثمارية "2015"، الذي نظمته غرفة الرياض بالتعاون مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بمشاركة واسعة من الجهات الحكومية ، وتجول سموه بأجنحة المعرض واستمع الى شرح حول ابرز الفرص والمشروعات التي تقدمها تلك الجهات .

أكد سموه في تصريح صحافي عقب افتتاح المعرض أن إمارة الرياض سائرة بتوجيهات قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ من أجل مواصلة مشروعات التنمية الاقتصادية وحركة البناء في العاصمة الرياض ومحافظاتها، وبناء بيئة أفضل لحياة سكانها وتحقيق المزيد من الرقي والرفاهية لهم، واعداً بمواصلة تشجيع وتحفيز الجهود الرامية لدفع منظومة التشييد والبناء والاستثمار في منطقة الرياض، لافتاً إلى أن مشاركة الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض مع غرفة الرياض، في تنظيم هذا الملتقى يمثل أحد هذه الجهود، والذي يضاف إلى ما تشهده العاصمة من حركة مشاريع تنموية كبرى، من أجل تحقيق مستقبل أكثر ازدهاراً للرياض ولقاطنيها.

ونوه سموه بجهود غرفة الرياض في تعزيز بيئة الاستثمار ودعمها بمثل هذه المعرض الذي يشهد مشاركة فاعلة من الجهات في القطاعين العام والخاص .

وكان رئيس غرفة الرياض قد أكد في كلمته في حفل الافتتاح ترحيب قطاع الأعمال ودعمهم للفرص والمشاريع ستسهم في تنشيط حركة الاستثمار وتدفع مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية، استجابة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ التي "تشدد على الاهتمام بتطوير والنهوض بمشروعات التنمية في مناطق المملكة، وخصوصاً العاصمة التي منحها الكثير من فكره وعطائه ـ أيده الله ـ فحولها من مدينة صغيرة متواضعة، إلى مدينة عصرية حديثة تضارع أعرق المدن في المنطقة والعالم".

ونوه الزامل بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ على  رعاية ودعم مشاريع التنمية، وتوظيف واستثمار كافة الإمكانات والفرص المتاحة، وتقديم التسهيلات الكاملة أمام المستثمرين السعوديين للتفاعل النشط والبناء مع هذه الفرص، من أجل دفع مسيرة التنمية والتقدم الاقتصادي.

 وتابع الزامل أن سمو أمير منطقة الرياض يقف في مقدمة الركب في جهود تطوير الرياض، حيث تتسارع ورشة العمل الكبرى التي تشهدها حالياً بتشييد (4821) مشروعاً تنموياً في كافة القطاعات، تكلفتها الإجمالية تبلغ نحو (509) مليارات ريال، ولافتاً إلى أن الملتقى سيطلق العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة التي أعدتها الجهات الحكومية المشاركة وتشمل مناطق المملكة والعاصمة الرياض والمحافظات التابعة لها، لتفتح نافذة جديدة للاستثمار والبناء، وتلقي في جعبة المستثمرين حزمة جديدة من المشاريع.

 ومن جانبه اكد أمين عام غرفة الرياض الدكتور محمد بن حمد الكثيري أن انعقاد الملتقى رغم ما تشهده المنطقة من أوضاع وأحداث حساسة، يثبت ويؤكد صلابة اقتصادنا الوطني وقدرته العالية على مواجهة هذه التحديات، مثلما أثبت من قبل وما زال مقدرته على الوقوف بثبات في وجه الأزمات الاقتصادية العالمية وتقلبات الأسواق العالمية للبترول وانخفاض الأسعار، مؤكدا أن ذلك يبعث برسالة طمأنينة وثقة لكل سعودي في قوة ومتانة الاقتصاد الوطني وثبات أركانه بفضل من الله أولاً، ثم بفضل السياسات الاقتصادية والمالية الرشيدة التي تنتهجها قيادتنا الحكيمة.

واشار الى ان الملتقى يسعى إلى إحداث حالة من التفاعل البناء بين أضلاع المثلث الاستثماري المتمثل في الجهات الحكومية الطارحة للفرص الاستثمارية، والشركاء الاستثماريين ممثلين في مؤسسات القطاع الخاص التي ستضطلع بالتنفيذ، والبنوك والمؤسسات التمويلية، حيث يتطلب استثمار هذه الفرص تضافر جهود تلك الجهات مجتمعة، لاسيما وأن الفرص المطروحة تتسم بالتنوع والتميز والديناميكية التي تجعلها بعيدة عن التقليدية، ومن ثم زيادة مستوى جاذبيتها.

وبين الكثيري ان المعرض يفتح ابوابه للزوار على مدى ثلاثة ايام بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض .

جهات حكومية تبرز فرص وآفاق الاستثمار

وكان الملتقى قد بدأ جلسات عمله صباح أمس حيث أطلقت عدد من الجهات الحكومية حزمة من الفرص الاستثمارية في منطقة الرياض والعديد من مناطق المملكة، وتحدث (12) متحدثاً رئيسياً على مدى ثلاث جلسات، حيث قدم ممثل وزارة الدفاع العميد مهندس عطية المالكي مدير عام الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي بوزارة الدفاع، ورقة عمل تناولت مبادرة الوزارة لدعم التصنيع المحلي من خلال تصنيع قطع الغيار التي تلبي احتياجات القوات المسلحة.

وأكد المالكي أن هذه المبادرة تحقق العديد من المزايا النسبية للقوات المسلحة تتمثل في كسر احتكار بعض الدول المنتجة لقطع الغيار، وتصنيعها وطنياً بتكلفة أقل، إضافة للمردود الذي يحققه الاقتصاد الوطني من الإنتاج المحلي للقطع، وتوفير المبالغ التي كانت تنفقها الدولة لاستيراد القطع الأجنبية، مشيراً إلى أنه تم استلام 5200 قطعة غيار بعضها للطائرات أثبتت كفاءتها وجودتها العالية، مؤكداً أن المبادرة أثبتت أن الكفاءات الوطنية قادرة على الإنتاج العالي الجودة.

وتحدث الأستاذ محمد الزهراني مدير إدارة تطوير الاستثمار الصناعي بالهيئة الملكية للجبيل وينبع، فألقى ورقة عمل تناولت دور الهيئة منذ إنشائها عام 1975، لاستغلال الغاز المصاحب وتحويل النفط الخام إلى صناعات بتروكيماوية، وقال إن الهيئة لديها 80 فرصة استثمارية منها 50 فرصة فورية جاهزة للاستغلال أمام القطاع الخاص الصناعي في قطاع الصناعات البتروكيماوية والتحويلية والكيماوية.

فيما ألقى المهندس يزيد العنقري مدير عام مبيعات الشرق الأوسط وأفريقيا بوحدة البلاستيك بالشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، ورقة عمل تناولت فرص الاستثمار المتاحة، فقال إن هناك فرصاً استثمارية عديدة جاهزة في قطاعات عديدة تضاف للصناعات التي تنتجها الشركة في قطاعات الأجهزة المنزلية والكهربائيات والتعبئة والتغليف، والتشييد والبناء، مشيراً إلى أن إجمالي إنتاج سابك السنوي يبلغ 50 مليون طن.

كما تحدث كل من الدكتور ساري حمد الشمري مستشار قطاع الاستثمار والتطوير السياحي بالهيئة العامة للسياحة والآثار حيث طرح فرص الاستثمار في القطاع السياحي، وتحدث الأستاذ طارق الشهيب مدير إدارة تطوير الأعمال بالهيئة السعودية للمدن السعودية، وتناول الفرص الاستثمارية بالمدن الصناعية، وألقى المهندس محمد العمر مدير إدارة دراسات مشاريع التوليد بالشركة السعودية للكهرباء ورقة عمل تناولت مشاريع إنتاج الكهرباء.

وتحدث الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي الوكيل المساعد للتبادل المعرفي ونقل التقنية بجامعة الملك سعود وتناول الفرص الاستثمارية الواعدة في صناعة المعرفة، وتناول الأستاذ صالح العضاض مدير عام إدارة التسويق والمعلومات بالصندوق السعودي للتنمية برنامج الصادرات السعودية، فيما تناول المهندس عماد عبدالقادر مدير عام التسويق بالهيئة العامة للاستثمار، بيئة الاستثمار بالمملكة، وتحدث الأستاذ عبدالإله النمر مدير تقنية الصناعة في الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني عن مشاريع الاستثمار التي تطرحها الشركة في مناطق المملكة.

وألقى الأستاذ عبدالرحمن السلوم نائب رئيس لجنة الفروع بغرفة الرياض ورئيس المجلس التنفيذي لفرع الغرفة بمحافظة الدوادمي ممثلاً لغرفة الرياض حول الفرص الاستثمارية في محافظات الرياض، وتحدث المهندس فهد بن عبدالعزيز آل الشيخ بإدارة تخطيط  النقل بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وتناول مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بالرياض.​